واحة الروائع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نتشرف بتسجيلك ونتمنى لك اوقاتا مفيدة ورائعة
شكرا
ادارة المنتدى
واحة الروائع

شريط الإعلانات ||

لتستمتعوا بالمنتدى اكثر استخدموا متصفح اكسبلورر
.

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الازمة الاقتصادية
الثلاثاء يناير 07, 2014 8:22 am من طرف حاتم السحيمات

» اكبر خمس اخطاء في التاريخ
السبت فبراير 16, 2013 1:57 am من طرف حسين الدرادكة

» قلوب بحاجة الى ..... delete
الجمعة أغسطس 10, 2012 1:33 am من طرف rbbe sahel amre

» الاقلام العملاقة...
الجمعة أغسطس 10, 2012 1:31 am من طرف rbbe sahel amre

» سر ألوان الفراشات
الخميس أغسطس 09, 2012 5:14 am من طرف حسين الدرادكة

» قلب يُخجِل من حوله ..
الخميس أغسطس 09, 2012 5:12 am من طرف حسين الدرادكة

» برنامج الصائم...
الأربعاء أغسطس 08, 2012 11:44 pm من طرف حسين الدرادكة

» الإعجاز العلمي في القرآن الكريم
الخميس يونيو 07, 2012 12:42 am من طرف rbbe sahel amre

» الاعجاز اللغوي والبياني في القرأن الكريم
الخميس يونيو 07, 2012 12:40 am من طرف rbbe sahel amre

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الخميس أكتوبر 06, 2011 1:52 am


    مولد النبي صلى الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    حاتم السحيمات
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 515
    تاريخ التسجيل : 22/03/2011
    العمر : 51
    الموقع : jordan

    مولد النبي صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف حاتم السحيمات في الجمعة فبراير 03, 2012 10:23 pm

    مولد الهدى 3/2/2012
    وأشهد أن لا إله إلا الله الذي منّ علينا بالإسلام وأرسل إلينا محمدا عليه أفضل الصلاة والسلام بعثه الله بشيرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا، ألهى إن عظمت ذنوبي كثرة فلقد علمت بأن عفوك أعظم وان كان لا يرجوك إلا محسن فبمن يلوذ ويستجير الآثم وأشهد أن... أفاض على القلوب بإذن ربه بحكمته البالغة فانشرحت القلوب بعظاته المؤثرة ثم أنشأ بمشيئة الله أمة وبنى بدينه دولة، محمد ثابت الميثاق حافظه محمد طيب الأخلاق والشيم محمد حبيت بالنور طينته محمد لم يزل نورا من القدم محمد حاكم بالعدل ذو شرف محمد معدن الأنعام والحكم، صلى عليك... أما بعد فأوصيكم... عباد الله:
    نحنُ فِي أيامٍ مباركةٍ فيهَا ذكرَى عطرةٌ مِنْ أعظمِ الذكرياتِ وأجَلِّهَا، ذكرَى مولِدِ حبيبِنَا وسيدِنَا محمدٍ  ذكرَى مَوْلِدِ سيدِ الخلقِ، الرحمةِ المهداةِ والسراجِ المنيرِ، وحبيبِ الرحمنِ، وأفضلِ الرسلِ، وخاتمِ الأنبياءِ والمرسلينَ، الذِي أحاطَتْهُ الرعايةُ الربانيةُ، والعنايةُ الإلهيةُ قبلَ مولِدِهِ وبعدَ مولدِهِ  فقدْ هيَّأَ اللهُ لهُ الظروفَ والأحوالَ معَ صعوبتِهَا، وحمَاهُ مِنَ الْمِحَنِ والشدائدِ معَ حدتِهَا، وَأَلاَنَ لَهُ القلوبَ مَعَ كفرِهَا وعنادِهَا، لقَدْ كانَ مَوْلِدُ سيدِنَا محمدٍ  نورًا وبرهانًا، وإقامةً للحقِّ والخيرِ والعدلِ بَيْنَ الناسِ ونشْرًا للخيرِ والفضيلةِ، ورفعًا للظلمِ والبغيِ والعدوانِ، ونذيرًا بزوالِ الشركِ والطغيانِ، لقد تغير الكون، وتبدل الحال، وتعدل خط التاريخ، وأضاء نور الهدى وسرَت في الكون البشرى بمولد الحبيب ، خرج إلى هذا الكون وخرج معه نور أضاءت له قصور الشام، سقطت شرفات إيوان كسرى وخمدت نار المجوس. حُقّ للأرض أن تفرَحَ بمقدمه، وحقّ للزمان أن يفخر بمجيئه بعد أن غرق أهل الأرض في ظلمات الكفر والوثنية وظلمات الجهل والخرافة وظلمات الجبروت والتسلّط على الخلق، أشرق فجر جديد وتنفس صبح مجيد ليبعث الحرية من قبرها ويطلق العقول من أسرها وينقذ البشرية من جهلها. ولد سيد الخلق وأفضل الرسل وخاتم الأنبياء حبيب القلوب ، ولد الرحيم الرفيق بأمته، أطل على هذه الحياة صبيحة يوم الاثنين الثاني عشر من ربيع الأول لعام الفيل.
    لقَدْ كانَ مولدُ سيدِنَا محمدٍ  حدَثًا فريدًا فِي تاريخِ الإنسانيةِ، حيثُ غَيَّرَ مُجرياتِ التاريخِ، وكانَ بدايةً لنقلِ الناسِ مِنَ الظلماتِ إلَى النورِ، فعلينَا أنْ نُحافِظَ عَلَى هذَا النورِ باتباعِ مَا أَمَرَ اللهُ تعالَى بِهِ واجتنَابِ مَا نَهَى اللهُ عنهُ، قالَ تعالَى: {وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا}.
    أنَّ محبةَ رسولِ اللهِ  فِي النفوسِ مغروسةٌ، وطاعتُهُ فِي القلوبِ مطبوعَةٌ، وأقوالُهُ وأفعالُهُ والدعوةُ إليهَا والتأسِي بِها مِنْ أفضلِ الأعمالِ وأعظمِ القُرُبَاتِ، فعلينَا أنْ نغرِسَ فِي نفوسِنَا ونفوسِ أبنائِنَا محبتَهُ  وذلكَ منْ خلالِ التأسِي بصفاتِهِ وأخلاقِهِ ودراسةِ سيرتِهِ العطرةِ المباركَةِ وسيرةِ أصحابِهِ رضوانُ اللهِ عليهِمْ أجمعينَ، الذينَ ربَّاهُمْ، فصنَعَ منهُمْ خيْرَ أُمةٍ أُخرجَتْ للناسِ، وصدقَ اللهُ إذْ يقولُ: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا }.
    عباد الله: الصحابة البررة الأطهار يوم أعلنوا الحب للرسول  قالوا: يا رسول الله، هذه أموالنا بين يديك فاحكم فيها بما شئت، وهذه نفوسنا بين يديك لو استعرضت بنا البحر لخضناه، نقاتل بين يديك ومن خلفك وعن يمينك وعن شمالك. إنه الحب الذي دعا صاحبه إلى أن يقول هذه الكلمات النيرات: "والله، ما أحب أن محمدا الآن في مكانه الذي هو فيه تصيبه شوكة تؤذيه وأنا جالس في أهلي". إنه الحب الذي ملك قلوب أولئك، فالمحبة ليست قصصا تروى، ولا كلمات تقال، ولا ترانيم تغنَّى، المحبة لا تكون دعوى باللسان، ولا هياما بالوجدان، وإنما هي طاعة لله ولرسول الله  المحبة عمل بمنهاج الرسول  تتجلى في السلوك والأفعال والأقوال، {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمْ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} وإنك لتعجب من أناس فرقوا بين النورين وخالفوا بين الأمرين، فهم يتذكرون ولادته وسيرته  ولا ينسونها، وفي المقابل تجدهم تاركين لجملة من شريعته ومقصِّرين في إتباع هديه .
    فحري بنا عباد الله: أن تكون ذكرانا لمولد نبيِّنا  كلَّ يوم، وأن تكون هذه الذكرى ذكرى لسيرته وشريعته، وأن يدفعنا ذلك إلى الاقتداء بسنته والاهتداء بهديه في سائر شؤون حياتنا، وصدق الله إذ يقول: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا}.

    حاتم جميل السحيمات


    _________________
    ابو الطيب
    avatar
    rbbe sahel amre
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 395
    تاريخ التسجيل : 31/03/2011
    العمر : 21
    الموقع : ضاحية الحسين, عمان

    رد: مولد النبي صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف rbbe sahel amre في الجمعة فبراير 03, 2012 11:28 pm

    بارك الله فيك الله شيخنا و جزاك الله خيرا يارب


    _________________
    avatar
    حسين الدرادكة
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 248
    تاريخ التسجيل : 07/04/2011
    الموقع : الأردن

    رد: مولد النبي صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف حسين الدرادكة في الأربعاء فبراير 08, 2012 12:19 am

    اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم Very Happy


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 3:47 am